منتدى الإبداع العربي الإسلامي

منتدى إسلامي يبحث في دين وتاريخ وعادات وتقاليد المجتمع العربي ومختلف جوانب حياتهم اليومية

 
الرئيسيةالبوابةإتصل بنا التسجيلدخول
شاطر
 

 ( المواقف التي بكي فيها الرسول ( ص

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد العطفي
عضو نشيط
عضو نشيط
أحمد العطفي

الدولة : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 26/09/2021
تاريخ الميلاد : 23/09/1958
العمر : 63

( المواقف التي بكي فيها الرسول ( ص Empty
مُساهمةموضوع: ( المواقف التي بكي فيها الرسول ( ص   ( المواقف التي بكي فيها الرسول ( ص Icon_minitime2021-10-23, 8:17 pm

بكاء النبي على أمته
يحكى أن نبي الله صلى الله عليه وسلم ، أقبل على أسامة بن زيد فنصحه وقال له ؛ أن يسلك طريق الجنة ، ويتجنب أي شيء غيره ، فسأله أسامه ، عن أسرع شيء يقطع به طريق الجنة ، فأجابه رسول الله وقال له ، أن يحكم نفسه عن لذة النساء ، ويظمأ في الهواجر ، وأن الصيام يقرب المسلم إلى الله

فما احب الى الله من ريح فم الصائم ، وان يترك الطعام والشراب لله فإن استطاع أن يأتيه الموت ، وهو جائع وظمآن فسوف يدرك بذلك شرف المنازل في الآخرة ، ويكون في الجنة مع النبيين ، ويصلي عليه الله عز وجل ، ثم نهاه الرسول صلى الله عليه وسلم ،وحذره من كل كبد جائعة تخاصمك إلى الله يوم القيامة ، ودعاء عباد قد أذابوا اللحوم واحرقوا الجلود بالرياح ، والسمائم وظمأوا الأكباد حتى غشيت أبصارهم

لان الله إذا نظر إليهم سر بهم الملائكة ، وبهم تصرف الزلازل والفتن ثم بكى النبي صلى الله عليه وسلم حتى اشتد نحيبه وهاب الناس أن يكلموه حتى ظنوا أن أمرا قد حدث بهم من السماء ثم سكت ، فقال : ” ويح لهذه الأمة ما يلقى منهم من أطاع ربه منهم كيف يقتلونه ويكذبونه من أجل أنهم أطاعوا الله ” ، وقد بكى الرسول خوفا على قومه ، واستغراب بأفعالهم ، وهم مسلمون ، ورب الكون موجود ومطلع.

بكاء النبي عند سماع القرآن الكريم
يحكى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، طلب من عبدالله بن مسعود رضى الله عنه أن يقرأ سورة الفرائض ، فقرأ ابن مسعود سورة النساء ، حتى إذا بلغ الآية الكريمة ؛ ” فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا “

فأشار رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إلى عبدالله بن مسعود بيده أن يتوقف ، فبكى النبي صلى الله عليه وسلم ، فأكثر البكاء ، ثم طلب منه أن يعيد قراءتها من أولها ، حتى إذا بلغ هذه الآية بكى أيضا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتوقف عبد الله عن القراءة ، حتى حدث هذا ثلاث مرات ، وهنا كان يبكى نبينا الكريم خشية من رب العالمين ، وخوفا على قومه ، صلى الله عليه وسلم.

بكاء النبي عند قبر أمه
كان في حياة الرسول الكثير من المواقف التي تبين لنا مدى حبه لنا ، فعندما أقبل رسول الله ، من غزوة تبوك واعتمر ، أمر أصحابه أن ينتظروا عند العقبة ، حتى يعود إليهم ، ووقف عند قبر أمه ، وناجى ربه لوقت طويل ، ثم بكى ، واشتد بكاؤه ، وبكى أصحابه على بكائه

فعاد إليهم رسول الله عندما بكوا ، وسألهم لماذا يبكون ، فأجابه أنهم بكوا لبكائه ، وسألوه إن حدث شيء في أمته لا يطيقه ، فأجابهم رسول الله ؛ أنه نزل عند قبر أمه وسأل الله عز وجل ، أن يأذن له في شفاعتها يوم القيامة ، فأبى الله أن يأذن له وهي أمه فبكى الرسول صلى الله عليه وسلم ، ثم دعا الرسول رب العالمين أن يرفع عن أمته ، الرجم من السماء ، والغرق من الأرض ، وأن لا يلبسهم شيعا ، وأن لا يذيق بعضهم بأس بعض ، فرفع الله عنهم الرجم من السماء والغرق من الأرض وأبى الله أن يرفع عنهم اثنتين القتل والهرج ، فاشتد بكاء النبي على أمته ، يا حبيبي يا رسول الله.

بكاء النبي من أمته
يحكى أن الحسن والحسين رضي الله عنهما ، كانا يلعبان بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم في بيت أم سلمة ، فنزل جبريل عليه السلام فقال للنبي ؛ أن أمته سوف تقتل الحسين من بعده ، فبكى الرسول الكريم ، وضمه إلى صدره ، ثم أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بعض التراب وسمعت وقال : ” ويح كرب وبلاء ” ، وأخبر أم سلمة أن هذه التربة وديعة عندها ، فإذا تحولت هذه التربة دما ، فتعلم أن ابنه قد قتل ، فجعلتها أم سلمة في قارورة ثم جعلت تنظر إليها كل يوم وتقول إن اليوم التي تحول فيه إلى دماء ليوم عظيم.

بكاء النبي وجبريل
يحكى أنه ذات يوم دخل جبريل عليه السلام ، على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، فسأله الرسول مائه متغير لونه ، فأجابه جبريل عليه السلام ، أن الله عز وجل أمر بمفاتيح النار ، فطلب إليه الرسول صلى الله عليه وسلم ، أن يصف له النار ، فأخبره جبريل ؛ ” إن الله تبارك وتعالى أمر بجهنم فأوقد عليها ألف عام حتى ابيضت ، ثم أمر فأوقد عليها ألف عام ، حتى احمرت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( المواقف التي بكي فيها الرسول ( ص
استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإبداع العربي الإسلامي :: المنتدى الإسلامي العام :: المنتدى الإسلامي العام-